عراقٌ ... عراق

حسن الأمراني

عراق...عراق.. إن الصبر عيلا
وشوقي للرصافة لن يحولا

ولولا الشوق لم أفرد جناحي
لأرض زهرها يشفي العليلا

وكم أعددت للترحال زادا
وليس النأي يمنعني الرحيلا

ولكن الليالي مرهفات
تقطع كل من يرجو وصولا

دفعت إليك مهرا من فؤادي
وسقت الشعر يستبق الخيولا

ولم أر مثل نجمك في الليالي
ولا كنخيلك الزاهي نخيلا

يصاول؛ في المجرة؛ كل نجم
وتخشع دونه الأشجار طولا
وهل غير العراق حواه شمسا
تحاذر أن يغادرها أصيلا

عراق ..عراق... لا آلوك وجدا
فكم كنت المصاحب والدليلا

وكم في ضفتيك مشى خليل
فصار لشجوه شجوي هديلا

ومن نور النبوة سل سعد
على نار الأكاسرة الصقيلا

فصار بدارة النعمان نجما
يؤثث مجد أمته أثيلا

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :128,248,812

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"