حل لغز "سفن الأشباح" الكورية الشمالية المليئة بالجثث في سواحل اليابان

كشفت إحدى المنظمات غير الحكومية أن "سفن الأشباح" الكورية الشمالية التي تصل سواحل اليابان محملة بالجثث، هي سفن صيد قديمة تم إخراجها من المياه بواسطة أسطول صيد "مظلم".

واستخدمت منظمة Global Fishing Watch تقنيات الأقمار الصناعية لتحليل حركة الملاحة البحرية في شمال شرق آسيا في 2017 و2018، واكتشفت أن المئات من "أساطيل الصيد المظلمة"، التي يُعتقد أنها صينية، تعمل في المياه الكورية الشمالية، على ما يبدو بشكل غير قانوني.

ويبدو أن السفن الصينية تقوم بالصيد هناك بشكل غير قانوني، ما دفع أسطول كوريا الشمالية الخاص، والذي هو غير مجهز بشكل جيد للإبحار في هذه المياه العاصفة، بعيدا عن الساحل الكوري الشمالي وإلى المياه الروسية واليابانية.

وفي عام 2017، وصل أكثر من 100 قارب على الساحل الياباني وعلى متنها 35 جثة، وتم العثور على المزيد منها على الشواطئ منذ ذلك الحين.

وفي ذلك الوقت، قال خفر السواحل الياباني إن السفن التي وصلت الشواطئ يمكن أن تنتهي هناك بسبب سوء الأحوال الجوية والبحر غير المستقر المعروف في المنطقة.

ويعد صيد الأسماك في المياه الكورية الشمالية انتهاكا للقانون الدولي، ولكن لا يبدو أن هذا ردع 900 سفينة صينية في 2017 و700 سفينة  في عام 2018، وفقا لتقرير Global Fishing Watch، من الدخول إلى مياه كوريا الشمالية.

وقال جايون بارك، كبير علماء البيانات في Global Fishing Watch والمؤلف المشارك للدراسة، لشبكة "سي إن إن"، إن السفن التي تم رصدها تتكون من "نحو ثلث حجم أسطول الصيد في المياه البعيدة في الصين بالكامل".

وأضاف: "إنها أكبر حالة معروفة من الصيد غير المشروع التي ترتكبها السفن القادمة من دولة تعمل في مياه دولة أخرى".

وتابع: "من الخطر للغاية بالنسبة لهم (قوارب كوريا الشمالية) العمل في نفس المياه مثل سفن الصيد الصينية. لهذا السبب تم دفعها للعمل في المياه الروسية واليابانية وهذا يفسر سبب ظهور بعض السفن المتضررة في كوريا الشمالية على شواطئ اليابان".

وتمكن الخبراء الذين عملوا في الدراسة، من تتبع السفن باستخدام التكنولوجيا المتاحة الآن فقط.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :129,043,333

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"