قاض يستدعي إريك ترمب للشهادة في التحقيق حول منظمة والده قبل انتخابات الرئاسة

قضى قاض في ولاية نيويورك، الأربعاء، بوجوب جلوس إريك ترمب، نجل الرئيس الأميركي دونالد ترمب، للشهادة بحلول 7 تشرين الأول/اكتوبر، رافضًا طلبه بتأجيل شهادته - كجزء من تحقيق حول منظمة ترمب - إلى ما بعد الانتخابات الرئاسية، وفقا لمكتب النائب العام.

كان محام للشركة قد طلب تأخير شهادة إريك ترمب من أجل استيعاب "جدول السفر الشديد للسيد ترمب وما يرتبط به من عدم توفر من الآن وحتى الانتخابات، ولتجنب استخدام حضوره لأغراض سياسية".

وامتنع محام ترمب عن التعليق على الحكم.

وطلب مكتب المدعي العام في نيويورك، ليتيسيا جيمس، من القاضي تنفيذ مذكرات استدعاء ترمب للشهادة ووثائقه كجزء من تحقيقها في ما إذا كانت منظمة ترمب قد بالغت بشكل غير صحيح في قيمة أصول معينة.

وقال المكتب، في بيان عقب الحكم: "لتوضيح الأمر، لا يُسمح لأي كيان أو فرد بإملاء كيف أو متى سيبدأ تحقيقنا أو يحدد معايير تحقيق قانوني... أمر المحكمة اليوم يوضح أنه لا يوجد أحد فوق القانون، ولا حتى منظمة أو فرد باسم ترمب".

وأشار المكتب إلى أن ترمب وافق في البداية على إجراء مقابلة للتحقيق المدني في تموز/يوليو، لكنه ألغي ذلك بشكل مفاجئ.

وقال محامو ترمب للمحكمة إنه لم يرفض أبدًا الامتثال لطلب الإدلاء بشهادته، لكنهم قالوا إنهم لم يتلقوا تأكيدات من مُحققي نيويورك بأنهم لم ولن يقدموا مواد التحقيق الخاصة بهم إلى أي وكالة أخرى لإنفاذ القانون.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :130,457,499

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"