اتهام وزير الدفاع المكسيكي السابق بتهريب أطنان من المخدرات

قال ممثلون للادعاء الأميركي إن وزير الدفاع المكسيكي السابق سالفادور سيانفويجوس استغل سلطته في منصبه لحماية عصابة «بلتران - ليفا» وتوجيه عمليات الجيش ضد عصابات منافسة، بل ساعد في شحن أطنان من المخدرات إلى الولايات المتحدة.

واعتقلت السلطات سيانفويجوس في مطار لوس أنجليس، يوم الخميس الماضي، حسب ما ذكرته وكالة «رويترز» للأنباء.
وقال ممثلون للادعاء في نيويورك إنه تقاضى رشى مقابل توفير حماية تضمنت تحذير أفراد العصابة من التحقيقات الأميركية. ووجه المدعون لسيانفويجوس البالغ من العمر 72 عاماً 5 اتهامات بتهريب المخدرات وغسل أموال.
وجاء اعتقال سيانفويجوس قبل أقل من ثلاثة أسابيع من انتخابات الرئاسة الأميركية التي يسعى فيها الرئيس دونالد ترمب للفوز بفترة ثانية. وقد جعل ترمب التصدي لنشاط العصابات أحد الأهداف الرئيسية في سياسته، رغم عدم إحراز تقدم يذكر في هذه المجال منذ توليه السلطة في 2017.
ويمثل اعتقال سيانفويجوس أول مرة يتم فيها توجيه اتهامات لوزير دفاع مكسيكي سابق واعتقاله. وسيكون لسقوطه تداعيات بعيدة المدى على حرب المكسيك على المخدرات التي تقودها القوات المسلحة منذ أكثر من 10 سنوات.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :130,483,855

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"