القبض على رجل هندي حبس زوجته في المرحاض لأكثر من سنة

ألقى ضباط الشرطة في ولاية هاريانا شمال الهند القبض على رجل حبس زوجته في مرحاض منزلهم لأكثر من سنة.

وبحسب صحيفة «الإندبندنت» البريطانية، فقد أظهرت لقطات صادرة عن الشرطة السيدة، التي تبلغ من العمر 33 عاما، بعد إخراجها من المرحاض، حيث بدت منهكة للغاية وتعاني من سوء التغذية.

وقالت راغني غوبتا، الضابطة المسؤولة عن وحدة حماية المرأة وحظر زواج الأطفال، والتي نفذت عملية إنقاذ الزوجة: «يبدو أنها لم تأكل شيئًا منذ أيام». وأضافت: «تلقيت معلومات سرية تفيد بأن امرأة كانت محتجزة في المرحاض لأكثر من عام. وعندما وصلت إلى منزلها، تأكدت من صحة هذه المعلومات».
وتم القبض على زوج السيدة، بتهمة العنف الأسري والحبس غير المشروع.
ونفى الرجل الاتهامات وقال لصحيفة «الإندبندنت»: «زوجتي كانت غير مستقرة عقليا. كنت أطلب منها الخروج من المرحاض لكنها كانت ترفض وهي التي حبست نفسها بداخله. وقد حاولت علاجها عند أحد الأطباء، ولكن دون فائدة».
ولم يحصل مسؤولو الشرطة المحلية على أي وثائق طبية تدعم أقوال الزوج.
وقالت غوبتا «يقول الزوج إن زوجته غير مستقرة عقليا، لكنه لم يقدم حتى الآن أي سجلات طبية تدعم هذا الادعاء». وأضافت أن المحققين يسعون للحصول على رأي طبي لكن ليس لديهم تقرير نهائي حتى الآن.
وتابعت غوبتا: «لا يمكن للمرء أيضًا إنكار أنه إذا تم حبس شخص ما في المرحاض لأكثر من عام، فحتما سيؤثر ذلك على صحته العقلية».
وتعيش السيدة الآن مع أقاربها إلا أن المسؤولين يشعرون بالقلق أيضا بشأن أطفالها الثلاثة، الذين يقيمون حاليا مع والدهم.
وقد أشار المسؤولون إلى أنهم يحاولون معرفة سبب عدم إطلاق الأطفال ناقوس الخطر أو الشكوى من سلوك والدهم لأفراد الأسرة الآخرين أو لأي هيئة إدارية، مؤكدين أنهم يقدمون لهم المشورة في الوقت الحالي من خلال لجنة رعاية الطفل.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :130,484,085

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"