الشيخ السعدي: المؤتمرات التي تعقد تحت لافتة "أهل السنة" لا تمثل سنة العراق

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله محمد وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد

فقد كثرت المؤتمرات تحت لافتة اهل السنة وكلها مؤتمرات لاتمثل في حقيقة الامر اهل السنة لاسباب:

 

اولا: ان كل مؤتمر يشارك فيه سياسيون سابقون ممن كانوا في السلطة، أو خرجوا، أو أخرجوا منها، فهو مؤتمر اقل ما يقال فيه انه فاشل، إن لم نقل عنه انه عميل، وذلك لأن من هو في السلطة الان أو كان قد جرب فتاكد لدينا انه ما بين عميل خان وطنه وكان ممن شارك في احتلال العراق وتآمر عليه، أو كان فاسدا ضالعا في الفساد، أو انه كان يمالئ اهل الفساد والظلمة والطائفيين حفاظاً على مكاسبه، ولم يقدم أي خدمة لأهل السنة، ولم يحمِهم من أي ضر مسَّهم من مخالفيهم فماذا يرتجى من امثال هؤلاء؟!

ثانيا:اما أولائكم الذين لم يشتركوا في العملية السياسية فانه لم يظهر لنا منهم سوى من كان منتفعا منها بشكل أو بآخر او من كانت له مصالح شخصية، أو من يريد ان يطرح مشاريع التقسيم للعراق تحت ذريعة حماية أهل السنة، وفي هذا مشاركة في جريمة اخرى لا تقل عن جريمة احتلال العراق.

ثالثا: ان مثل هذه المؤتمرات لا تدعى إليها القوى التي عرفت على مدى السنين بوطنيتها واخلاصها للعراق ومقاومتها للاحتلالين الأميركي والايراني، وحتى لو دعيت فانها تربأ بنفسها ان تكون اداة بيد من عرفوا بالفساد والخيانة واصحاب المصالح الشخصية

وما يقال فيما ينشر من ان الجهة الفلانية او الشخصية الفلانية ستشارك في المؤتمر فان ذلك لا صحة له، انما يذكره المنظمون للتسويق وخداع الرأي العام.

لهذه الاسباب وغيرها، مما يطول شرحه، نرى ان مثل هذه المؤتمرات لا جدوى منها ولا تمثل المخلصين من اهل السنة، وما هي الا ضربٌ من العبث يُراد من خلاله إهاء أهل السنة عن حقوقهم، أو التغطية على جرائم الفاسدين منهم أو من غيرهم، أو تنفيذ مشاريع لا تخدم اهل السنة بشكل من الاشكال او لمآرب اخرى لا يعلمها الا الله.

والله من وراء القصد

 

الشيخ الدكتور

عبدالحكيم السعدي

27 حظيران 2017

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :99,114,223

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"