هل كان النبي محمداً لطيفاً ورقيق القلب لأنه من مواليد برج الحمل؟!

أجاب مفتي مصر السابق علي جمعة، في محاضرة له بثها على قناته في "يوتيوب" على تساؤل سيدة بشأن حكم الاطلاع على الأبراج والاهتمام بها، بالقول إن ذلك "لا يعد من الضرب بالغيب"، مضيفا أن ذلك "يتعلق بصفات الإنسان ووقت ولادته من السنة".

 

وتابع "على سبيل المثال فإن من يولد في فصل الربيع غالبا ما تبدو عليه صفات اللطف ورقة القلب، ولذلك سموه ببرج الحمل (..) سيدنا النبي مولود في 20 إبريل (نيسان) ولذلك فهو في برج الحمل وعندما نقرأ صفات برج الحمل نرى صفات سيدنا النبي". 

للاطلاع على حديث جمعة يرجى متابعة هذا المقطع المنشور على هذا الرابط

https://youtu.be/fj73kRmrhwA

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :99,658,606

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"