حزبان كرديان معارضان يطالبان بتأجيل استفتاء استقلال كردستان

طالب حزبان كرديان معارضان بتأجيل الاستفتاء المقرر إجراؤه في الخامس والعشرين من الشهر الجاري ‏على استقلال إقليم كردستان عن العراق، وأكدا على ضرورة إعادة تفعيل برلمان الإقليم وإصدار قانون ‏خاص بالاستفتاء.‏

 

ودعا حزبا حركة «التغيير» و«الجماعة الإسلامية» في بيان صحافي مشترك صدر بعد اجتماع قيادة ‏الحزبين ظهر الاثنين، إلى تحسين أوضاع المواطنين وتفعيل برلمان إقليم كردستان للقيام بأعماله ‏التشريعية والرقابية، وتأجيل الاستفتاء لحين إقرار البرلمان قانونا خاصا به، إضافة إلى إجراء الانتخابات ‏في وقتها.‏

كما أعربا، وفق البيان، عن «استعدادهما مجددا لحوار جدي من أجل حل جميع المشاكل في إقليم ‏كردستان».‏

ولحركة التغيير 24 مقعدا والجماعة الإسلامية، ستة مقاعد في برلمان الإقليم المؤلف من 111 مقعدا.‏

في موازاة ذلك، أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان، أن خمسة ملايين ‏ونصف المليون شخص يحق لهم الإدلاء بأصواتهم في استفتاء الاستقلال في الإقليم وكركوك ومناطق في ‏محافظة نينوى.‏

وقال المتحدث باسم المفوضية، شيروان زرار، للصحافيين في أربيل «ندعو المراقبين الدوليين، والمنظمات ‏المدنية للإسراع لتسجيل أسماء مراقبيها، لأن القوائم سيتم إغلاقها اليوم مع انطلاق الحملة الدعائية ‏للاستفتاء».‏

وأضاف «لقد أتممنا الاستعدادات اللازمة لمشاركة محافظة كركوك، بعد الطلب المقدم من مجلس ‏المحافظة للاشتراك في الاستفتاء».‏

وأكد أن «قرابة خمسة ملايين ونصف المليون سيشاركون في الاستفتاء بكردستان والمناطق ‏الكردستانية خارج إدارة الإقليم».‏

وبشأن المناطق الخاضعة لسيطرة قوات البيشمركه في نينوى، أشار زرار إلى أنه «سوف يجرى فيها ‏الاستفتاء، فقد خاطبونا رسميا ونحن بدورنا أجبناهم».‏

وكانت المفوضية العليا للانتخابات والاستفتاء في إقليم كردستان أعلنت أن الحملة الدعائية حول الاستفتاء ‏ستستمر لمدة 18 يوما، وتنتهي في 22 من الشهر الجاري.‏

وفي سياق متصل، رفضت المفوضية تسجيل «حراك لا» ككيان سياسي لمراقبة عملية الاستفتاء.‏

وقال مصدر في «حراك لا» في تصريح لموقع ‏NRT، إن «المسؤولين في المفوضية العليا للانتخابات في ‏الإقليم، رفضوا تسجيل ممثلي الحركة لمراقبة الاستفتاء، في حين أنها الكيان الوحيد الذي يقف بمواجهة ‏جبهة «نعم» في الاستفتاء».‏

وأضاف أن «مسؤولي المفوضية، لم يردوا على طلب التسجيل إلى الآن، فيما أوضحوا أنهم سيردون على ‏طلب الحراك قريبا»، مشيرا إلى أنها «المرة الأولى التي ترفض فيها مفوضية عليا مستقلة للانتخابات ‏والاستفتاء في الإقليم، تسجيل كيان كردي».‏

وفي السابع من حزيران/ يونيو، أعلن رئيس إقليم كردستان في شمال العراق، مسعود بارزاني، أنه سيتم إجراء استفتاء في مناطق ‏العراق الكردية في 25 أيلول/ سبتمبر على إقامة دولة مستقلة.‏

ورغم أن التصويت غير ملزم، فإنه يشكل أساساً لإقامة دولة مستقلة.‏

وإقليم كردستان المكون من ثلاث محافظات في شمال العراق يتمتع بالحكم الذاتي منذ العام 1970.‏

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :99,658,593

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"