«الحشد الشعبي» يشتري عقارات في الموصل بثلاثة أضعاف ثمنها

الصورة: ميليشيا بدر الارهابية تفتتح مقراً لها في الموصل.

رائد حامد

كشف مصدر كردي، الأحد، عن معلومات قال إنها «متوفرة لدى الجهات المسؤولة في البيشمركه تؤكد على قيام «الحشد الشعبي» بفتح مكاتب لمعظم الأحزاب السياسية الشيعية، التي لها أجنحة مسلحة وشراء البيوت والمباني والفنادق في الموصل القديمة بشكل خاص وبأسعار تتجاوز ثلاثة أضعاف سعرها الحقيقي».

 

وأشار الرائد سلام، الضابط في قوات البيشمركه الكردية، في اتصال خاص إلى «مخطط لإسكان سكان الموصل الأصليين المنتمين إلى المكون الشبكي، الذين هم من الأكراد الشيعة في الموصل القديمة، التي هي مركز المدينة التاريخي والحضاري والمركز التجاري لها، للسيطرة على كل مدينة الموصل اقتصاديا، وبالتالي سيكون لإيران موطئ قدم في مدينة الموصل أكبر مدن العرب السنة في العراق».

وأوضح أن «مخطط السيطرة الإيرانية والنفوذ في الموصل سيكون امتدادا لسيطرتها على محافظة ديالى، والاتجاه نحو مدن أخرى مثل الحويجة في محافظة كركوك وتلعفر في الموصل، وصولا إلى الحدود العراقية مع سوريا لتكون جغرافية متصلة خاضعة لسيطرة الحشد الشعبي والمتحالفين معه من الحشد العشائري».

 

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :99,658,619

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"