إجبار مئات العائلات العراقية على النزوح للاشتباه بانتماء أقاربهم لتنظيم داعش

قالت منظمة «هيومن رايتس ووتش»، إن 235 أسرة عراقية يشتبه بقربهم من «داعش» اجبروا على النزوح والعيش في مخيمات، فيما اشارت إلى أن مخيم داقوق استقبل خلال الشهر الماضي 220 أسرة جديدة.

وأكدت المنظمة في بيان، ان «مسؤولين وعاملين في إدارة المخيمات و3 منظمات دولية على الأقل أكدوا أنه في أوائل كانون الثاني/ يناير 2018، أجبرت 235 أسرة عراقية على الأقل يُشتبه بأن أقاربهم أشخاص ينتمون إلى داعش على النزوح»، مبينة ان «أغلبهم اجبروا على الذهاب إلى مخيم داقوق في كركوك، بينما نُقل عدد أقل منهم إلى مخيمين آخرين في المنطقة».

ونقلت المنظمة عن مدير مخيم داقوق (30 كم جنوب كركوك)، قوله ان «المخيم استقبل 220 أسرة جديدة منذ 4 كانون الثاني»، مشيرا إلى أن «أغلبهم من قرى في منطقة الحويجة غرب كركوك، وجلبوا إلى مخيم داقوق بسبب أقرباء لهم يشتبه بانتمائهم لداعش».
وكان بعضهم قد أمضى وقتا في المخيم بين 2014 و2016، عندما كانت مناطقهم تحت سيطرة «داعش»، وعادوا إلى منازلهم في تشرين الثاني/ نوفمبر 2017، بعد استعادة القوات العراقية لهذه المناطق.
وحسب المنظمة فإن هذه الاسر جاءت من 10 قرى، وهي اذربان، العلوية الجديدة، كرحة غازان، خريفي، كيصومة، كفاح، مفتول، مراتة، مرابطة، وسيد حميد.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :110,601,277

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"