أوغلو: العلاقات مع أميركا بين التحسن والإنهيار

حذر وزير الخارجية التركي، مولود جاويش أوغلو، من وجود مشكلة ثقة خطيرة بين واشنطن وأنقرة، وقال الاثنين إن العلاقات بين البلدين إما ستبدأ في التحسن أو ستنهار تماماً.

 

وتأتي تصريحات جاويش أوغلو بعد يوم من زيارة مستشار الامن القومي الاميركي، هربرت ماكماستر، إلى تركيا، وقبيل توقف وزير الخارجية الاميركي، ريكس تيلرسون في أنقرة هذا الاسبوع.

وقال جاويش أوغلو في مؤتمر صحافي باسطنبول: “تمر علاقاتنا بنقطة حرجة للغاية. فإما إننا سنصلح هذه العلاقة، وإما ستتدمر تماماً. لا يوجد بديل آخر”.

وطالب وزير الخارجية التركي الولايات المتحدة بخطوات ملموسة بدلاً من الوعود.

وقال إن الانقسامات بسبب سورية هي عامل رئيسي يضر بالعلاقات بين البلدين. فقد دعمت الولايات المتحدة قوة تضم ميليشيا سورية-كردية لتكون حليفها الرئيسي في الحرب ضد تنظيم الدولة الاسلامية (داعش). فيما تعتبر تركيا هذه الميليشيا، وهي وحدات حماية الشعب الكردية، منظمة إرهابية.

وتسيطر الوحدات على مناطق تتاخم تركيا في شمال غرب سوريا. وتنظر أنقرة إلى وحدات حماية الشعب الكردية على أنها فرع سوري من حزب العمال الكردستاني المحظور وتسعى لطرد عناصره من المنطقة الحدودية.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :101,577,323

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"