رسالة ريم الأخيرة!

رحلت الفنانة الفلسطينية ريم البنا أمس السبت تاركة لوعة وحزنا في قلوب عائلتها ومحبيها.

 

ونشرت ريم منذ أيام على صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" عدة تدوينات مؤثرة، بكلمات تقطر ألما وحزنا.

وكانت إحدى المنشورات تتحدث عن أولادها، حيث تقول: "بالأمس.. كنت أحاول تخفيف وطأة هذه المعاناة القاسية على أولادي.. فكان علي أن اخترع سيناريو.. فقلت .. لا تخافوا.. هذا الجسد كقميص رثّ.. لا يدوم.. حين أخلعه.. سأهرب خلسة من بين الورد المسجّى في الصندوق.."

وسادت حالة من الحزن بين نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، بعد إعلان عائلة الفنانة نبأ وفاتها في أحد المستشفيات الألمانية بعد صراع طويل مع مرض السرطان.

ونعت وزارة الإعلام الفلسطينية ريم، التي عبّرت باقتدار عن الأحلام الوطنية والإنسانية، ونقلت الوجع والقهر الفلسطيني، وساندت كل مقهوري الأرض، ونذرت نفسها من أجل الحرية.

المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :106,421,695

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"