ارتفاع معظم البورصات الخليجية بفعل صعود النفط ومحدودية الهجمات على سوريا

ارتفعت معظم أسواق الأسهم الخليجية، الأحد، بفعل صعود أسعار النفط والارتياح من أن الهجمات العسكرية على سوريا في نهاية الأسبوع الماضي كانت محدودة النطاق نسبيا ولم يتبعها رد فوري.

وأطلقت الولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا 105 صواريخ بعد هجوم كيماوي مزعوم في سوريا قبل أسبوع. وقالت واشنطن إن الهجمات اقتصرت على 3 منشآت ذكرت أن نشاطها متصل بالأسلحة الكيماوية.

وقال العضو المنتدب لدى الواحة كابيتال في أبوظبي، محمد الجمل "تخلفت أسواق المنطقة عن الأصول العالمية المنطوية على مخاطر على مدى السنوات الأربع الماضية، ولذا فإن التعافي القوي في أسعار النفط حتى الآن يدعم اتجاها صعوديا في أسواق المنطقة".

وأضاف "تظهر حركة الأسعار اليوم أنه رغم المخاطر الجيوسياسية، لا يزال المستثمرون يشترون الأسهم التي هبطت أسعارها في دول مجلس التعاون الخليجي".

وأغلق خام القياس العالمي مزيج برنت، الجمعة، عند 72.58 دولار للبرميل مسجلا أعلى مستوياته في أعوام، وهو ما دعم قطاع البتروكيماويات في سوق الأسهم السعودية التي ارتفع مؤشرها الرئيسي 1.9% يوم الأحد. وقفز سهم نماء للكيماويات 10%، محققا أفضل أداء في البورصة.

وصعد سهم الشركة السعودية للصناعات الأساسية (سابك) القيادي 1.8% وسهم كيان السعودية للبتروكيماويات 2.7%.

وهبط سهم المتقدمة للبتروكيماويات في أوائل التعاملات، لكنه تعافى ليغلق مرتفعا 2.3%. وانخفض صافي الربح التقديري للشركة في الربع الأول من العام إلى 98 مليون ريال (26.13 مليون دولار) من 124.4 مليون ريال قبل عام، مع تراجع المبيعات 4.2%. وتوقع محللون في استطلاع لرويترز متوسط ربح قدره 124 مليون ريال.

وارتفع المؤشر العام لسوق أبوظبي 1% مدعوما بصعود سهم دانة غاز للطاقة 2.2% وسهم الدار العقارية 2.9%.

وقالت دانة في أواخر آذار/مارس إنها ستسعى لنيل موافقة المساهمين على دفع توزيعات أرباح لعام 2017، وهي الأولى من نوعها في سنوات. وفي مطلع الأسبوع، نشرت الشركة على موقعها الإلكتروني تقريرا لصحيفة الخليج تقول فيه إن مجلس الإدارة يستطيع الآن مواصلة التوصية بصرف توزيعات أرباح في السنوات القادمة.

وزاد سهم الدار العقارية 2.9% بعدما رفعت الشركة سقف الملكية الأجنبية فيها إلى 49% من 40%. وربما يؤدي هذا التغيير إلى زيادة فورية للملكية الأجنبية الفعلية، حيث يملك المستثمرون الأجانب غير العرب الآن 25.66% من الشركة، لكنه قد يدعم أيضا وزن السهم في مؤشرات الأسواق الناشئة.

وارتفع مؤشر سوق دبي 1.8% مع صعود سهم دي.إكس.بي إنرتينمنتس للحدائق الترفيهية 1.4%. وبدأ السهم الصعود الأسبوع الماضي بعدما أعلنت الشركة عن زيادة في أعداد الزائرين لحدائقها في الربع الأول من العام.

وهوى سهم ماركة لمتاجر التجزئة 10% وكان الأسوأ أداء في السوق، بعدما قالت الشركة إنها ستسعى لنيل موافقة المساهمين على خفض رأس المال للحد من خسائر متراكمة بقيمة 450 مليون درهم (122.6 مليون دولار)، ثم إصدار أسهم جديدة بعد ذلك.

وصعد سهم ديار للتطوير العقاري 2.2% بعدما سجلت الشركة زيادة بلغت 25% في صافي ربح الربع الأول من العام، مع ارتفاع الإيرادات 24%. وتقلص ربح ديار لعام 2017 بأكمله 40%.

وأغلقت أسواق الأسهم في الكويت وسلطنة عمان في عطلات عامة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

- السعودية: ارتفع المؤشر 1.9% إلى 7973 نقطة.

- دبي: صعد المؤشر 1.8% إلى 3151 نقطة.

- أبوظبي: زاد المؤشر 1% إلى 4699 نقطة.

- قطر: هبط المؤشر 0.3% إلى 8892 نقطة.

- مصر: تراجع المؤشر 0.2% إلى 17589 نقطة.

- البحرين: ارتفع المؤشر 0.1% إلى 1292 نقطة.


المصدر

comments powered by Disqus
خدمة RSS LinkedIn يوتيوب جوجل + فيسبوك تويتر Instagram

عدد الزوار :104,806,231

تطبيق الموبايل

-->

آخر الزيارات

مساحة اعلانية

الأكثر قراءة

الأكتر مشاهدة

تابعنا على "فيس بوك"